بوابة بنوك المستقبل

حسن غانم .. المصرفي البارع

أهّلته خبرته المصرفية الكبيرة التي تتجاوز الـ36 عامًا لقيادة أحد أكبر البنوك العاملة في السوق المصرية، وبقيادته الرشيدة نجح في تغيير الصورة الذهنية لدى العملاء عن البنك ليتحول من بنك متخصص يقدم خدمات التمويل العقارى فقط، إلى بنك شامل يقدم كافة أنواع الخدمات المصرفية، ليحقق البنك تحت قيادته طفرة فى نشاط الخدمات المصرفية المقدمة للأفراد والشركات.

المصرفي المخضرم حسن غانم رئيس مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان، نجح في النهوض ببنك التعمير والإسكان ليحقق نموًا في كافة المؤشرات المالية رغم الأزمات المتتالية التي شهدها العالم، وذلك منذ تسلمه قيادة البنك في سبتمبر 2017، حيث تولى منصب العضو المنتدب بالبنك، ليستحق لقب المصرفي البارع.

وفي مارس 2020، قرر مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان ترشيح حسن غانم لرئاسة مجلس الإدارة خلفًا لفتحي السباعي، والذي كان يشغل رئيس قطاع تمويل الشركات الكبرى والمؤسسات المالية، وعضو مجلس إدارة بنك الإسكندرية إنتيسا سان باولو، كما عمل «غانم» أيضًا في مؤسسات مالية متعددة الجنسيات، إقليمية ومحلية، وعلى رأسها العمل في بنك بى إن بي باريبا – مصر، وبنك مصر الدولي.

وشغل «غانم» العديد من المناصب القيادية، ومنها عضوية مجلس إدارة شركة بنك الإمارات دبي الوطني للتأجير التمويلي، وشركة الكاتيل مصر، والتي تعد إحدى الشركات العالمية العاملة في مجال الاتصالات.

وتبنى المصرفي حسن غانم، استراتيجية للتطوير منذ توليه قيادة البنك ليصبح واحداً من أكبر البنوك التجارية المتكاملة في السوق المصرفي المصري، والتي ترتكز على عدة محاور تستهدف التوسع في تقديم المنتجات والخدمات المصرفية، والتطوير في تقديم الخدمات الرقمية، الانتشار الجغرافي وتحسين مستوي الخدمة المقدمة للعملاء.

ونجح «غانم» في تعظيم المؤشرات المالية للبنك، حيث ارتفعت أصول البنك في عهده بنحو 76.4% منذ عام 2017، لتقفز محفظة الأصول من 51.939 مليار جنيه بنهاية 2017، إلى 91.6 مليار جنيه بنهاية يونيو 2022.

كما قفزت محفظة القروض من 11.439 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2017، إلى 31.3 مليار جنيه بنهاية يونيو 2022، بنمو 174.5%، وصعدت محفظة الودائع إلى 78.6 مليار جنيه بنهاية يونيو الماضي، مقابل 40.884 مليار جنيه بنهاية 2017، محققة معدل نمو بلغ 92.6%.

وعلى مستوى أرباح البنك، ارتفع صافى الأرباح فى عهد حسن غانم إلى 1.830 مليار جنيه خلال 2021، مقابل 1.075 مليار جنيه خلال 2017، بنمو 70.16%، فيما بلغت صافى أرباح البنك خلال النصف الأول من العام الجاري، 1.2 مليار جنيه بنمو 20.3%.

وتمكن البنك تحت قيادة حسن غانم من تحقيق أعلى نسب من العوائد السنوية على الأصول وحقوق الملكية على مستوى البنوك المصرية، بنسب بلغت 2.6% و25.4% على التوالي، وهو ما يعد شهادة على قوة المركز المالي للبنك.

وعلى صعيد الشمول المالي، تمكنّ البنك من تطوير باقة متنوعة من الخدمات المصرفية التي تستهدف جذب شرائح جديدة من المجتمع، كما عزز البنك خطته التوسعية لتغطية مختلف محافظات الجمهورية، ليصل عدد الفروع إلى 100 فرع، وزيادة انتشار ماكينات الصراف الآلي لتصل إلى أكثر من 424 ماكينة.

ولم تقتصر أنشطة البنك على الخدمات التقليدية فحسب، بل نجح البنك تحت إدارة «غانم» في الاستثمار في تنفيذ خطة التحول الرقمي وتطوير البنية التحتية التكنولوجية والرقمية، حرصا من البنك على تقديم خدمات إلكترونية مختلفة وتنافسية للعملاء، حيث أطلق البنك مؤخرًا المرحلة الثانية من خدمات الإنترنت والموبايل البنكي والتي تتيح لعملاء البنك أكثر من 50 خدمة من خلال تلك التطبيقات.

حسن غانم، حاصل على درجة البكالوريوس من جامعة عين شمس، ثم درجة الماجستير في إدرة الأعمال «تخصص تمويل»، بالإضافة إلى درجة دبلومة في التمويل والاستثمار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.