بوابة بنوك المستقبل

91 مليار جنيه حصيلة بيع شهادة 25% في بنكي الأهلي ومصر خلال 3 أيام

قال محمد الإتربي، رئيس بنك مصر ورئيس اتحاد بنوك مصر، إن اللجوء لطرح شهادة بعائد 25 % يستهدف معالجة التضخم والدولرة، مشيرًا إلى أن هناك إقبالًا كبيرًا من المواطنين خلال الأيام القليلة الماضية على تلك الشهادات خاصة وأنها غير مسيوقة.

وأضاف ، خلال مداخلة هاتفية اليوم السبت، ببرنامج “على مسئوليتي”، المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، أنه في عام 2017 ارتفع التضخم وتعدى 31 و32 % وكان مستهدف من قبل البنك المركزي النزول بالتضخم وانخفض بالفعل من 5 إلى 6 %، موضحا أن التضخم في مصر وصل إلى 21% بينما في أمريكا وألمانيا 5% إلى 10%.

ونوه الإتربي، إلى إن بنكى مصر والأهلي يدعمان الاقتصاد القومي عبر إصدار تلك الشهادات رغم التكلفة الكبيرة وخسائرها للبنكين.

وأشار محمد الإتربي، إلى أن سعر فائدة شهادة 25% مميز ولن يتكرر، منوها إلى أن إجمالي قيمة شهادات 25% بلغت حتى الآن 91 مليار جنيه.

وأوضح، أن مصر تمتلك موارد بالعملة الأجنبية بقيمة تتجاوز الـ 90 مليار دولار، مشيرًا إلى أن أرباح البنك بلغت 23 مليار جنيه خلال 18 شهرًا.

وشدد محمد الإتربي، رئيس بنك مصر ورئيس اتحاد بنوك مصر، على أهمية دور القطاع الخاص والمؤسسات المالية في دعم الاقتصاد القومي في ظل الأزمات العالمية الراهنة.

ولفت رئيس اتحاد بنوك مصر، إلى أن الشهادة ذات العائد 25% ستكون لفترة محدودة ولن تستمر لمدة طويلة نظرًا لتكلفتها العالية على البنك، ناصحًا من لديه شهادة بعائد 11% أو 18% بعدم كسرها حتى لا يتعرض المواطن لخسارة كبيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.