بوابة بنوك المستقبل

السعودية ترفع حيازتها بسندات الخزانة الأمريكية لـ121.4 مليار دولار بنهاية نوفمبر 2022

رفعت المملكة العربية السعودية حيازتها بسندات الخزانة الأمريكية خلال شهر نوفمبر 2022 على أساس سنوي وشهري.

وزادت حيازة السعودية بسندات الخزانة الأمريكية بنحو 4.2% بنهاية شهر نوفمبر 2022 على أساس سنوي، وبما يعادل 4.9 مليار دولار عن ملكيتها في الشهر المماثل من العام الماضي؛ وفقاً لبيانات وزارة الخزانة الأمريكية الشهرية.

وبلغت حيازة المملكة بالسندات الأمريكية 121.4 مليار دولار، مقارنة مع 116.5 مليار دولار بنهاية شهر نوفمبر 2021.

وعلى أساس شهري، ارتفعت بشكل طفيف مقارنة مع قيمتها في نهاية شهر أكتوبر الماضي والبالغة 120.7 مليار دولار؛ لترتفع بواقع 700 مليون دولار.

ومنذ بداية عام 2022، ارتفعت حيازة السعودية بالسندات الأمريكية بواقع 2.4 مليار دولار، مقارنة مع قيمتها في نهاية عام 2021 عند 119 مليار دولار في ديسمبر؛ لترتفع بنحو 2.02%.

وحلت السعودية في المرتبة الـ 16 عالمياً بقائمة أكبر المستثمرين في سندات الخزانة الأمريكية بنهاية شهر نوفمبر 2022.

وتصدرت اليابان قائمة أكبر المستثمرين في سندات الخزانة الأمريكية بنهاية نوفمبر 2022؛ بإجمالي 1082.2 مليار دولار (1.082 تريليون دولار)، يليها الصين باستثمارات تبلغ 870 مليار دولار، ثم المملكة المتحدة بـ 645.8 مليار دولار.

وعلى مستوى الدول العربية؛ جاءت السعودية في المقدمة باستثمارات سندات الخزانة الأمريكية؛ يليها الإمارات باستثمارات تبلغ 59.9 مليار دولار لتحل في المرتبة الـ 22 عالمياً، ثم الكويت باستثمارات 50.7 مليار دولار (المرتبة 26 عالمياً)، ثم العراق بواقع 39.7 مليار دولار؛ ليأتي في المرتبة الـ 31 عالمياً.

وبالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، تراجعت القيمة الإجمالية لإصدارات السندات بنسبة 5.9% بنهاية شهر نوفمبر2022 على أساس سنوي، فيما زادت بنحو 1.99% على أساس شهري.

وبلغت قيمة إصدارات سندات الخزانة الأمريكية 7273.6 مليار دولار (7.273 تريليون دولار) بنهاية شهر نوفمبر2022، مقابل 7732.1 مليار دولار (7.732 تريليون دولار) في نهاية الشهر ذاته من عام 2021، ومقابل 7131.7 مليار دولار (7.131 تريليون دولار) في نهاية أكتوبر الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.