بوابة بنوك المستقبل

انخفاض الدولار مقترباً من أدنى مستوياته في 7 أشهر وسط انحسار مخاوف رفع الفائدة

انخفض الدولار مقترباً من أدنى مستوياته في 7 أشهر مقابل العملات الرئيسية الأخرى اليوم الثلاثاء، متأثراً بتفاؤل المستثمرين بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي ربما يكون قد اقترب من إنهاء دورة زيادة أسعار الفائدة ومع تزايد الطلب على الأصول عالية المخاطر بعد رفع قيود كوفيد في الصين.

وتتزايد الشكوك بالأسواق في أن يضطر مجلس الاحتياطي الفدرالي إلى رفع سعر الفائدة فوق 5% للسيطرة على التضخم إذ بدأت الزيادات القوية في أسعار الفائدة العام الماضي تؤتي ثمارها بالفعل، ويتوقع المستثمرون الآن أن تصل المعدلات إلى ذروتها دون 5% بحلول يونيو.

وارتفع اليورو في أحدث معاملاته 0.07% إلى 1.0739 دولار مستقراً قرب أعلى مستوى في 7 أشهر الذي سجله الجلسة الماضية عند 1.07605 دولار.

وانخفض الجنيه الإسترليني 0.08% إلى 1.21705 دولار بعدما سجل هو الآخر أعلى مستوى في 3 أسابيع عند 1.2209 دولار أمس الاثنين وبعدما أغلق مرتفعا 0.73%.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية، 0.03% إلى 103.14 بعدما تراجع 0.7% ليلامس أدنى مستوى في 7 أشهر عند 102.93 في الجلسة الماضية.

وزاد الدولار الأسترالي 0.03% إلى 0.69155 دولار أمريكي بعدما قفز لأعلى مستوى في أكثر من 4 أشهر عند 0.6950 دولار في الجلسة الماضية.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.13% إلى 0.6378 دولار أمريكي ليظل قرب أعلى مستوى في أكثر من 3 أسابيع الذي سجله أمس عند 0.6411 دولار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.