بوابة بنوك المستقبل

هيئة الرقابة المالية توقع مذكرة تفاهم مع معهد لندن للصيرفة لتعزيز أنشطة التمويل المستدام

شهد الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية والسفير جاريث بايلي السفير البريطاني لدى مصر توقيع مذكرة تفاهم بين المركز الإقليمي للتمويل المستدام التابع للهيئة العامة للرقابة المالية ومعهد لندن للصيرفة والتمويل وذلك في إطار تطوير وتنمية الأسوق المالية غير المصرفية من خلال التعاون مع شركاء التنمية من المؤسسات الدولية المتخصصة والتعرف على أحدث التجارب الدولية في مجال تعزيز التمويل المستدام في الأنشطة المالية غير المصرفية.

وقع مذكرة التفاهم عن الهيئة العامة للرقابة المالية الدكتور إسلام عزام نائب رئيس الهيئة وعن معهد لندن كريم رفاعي العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والخليج.

وذلك بحضور أحمد الشيخ نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، والدكتور محمد عبد العزيز مساعد رئيس الهيئة وأحمد رشدي مدير المركز الإقليمي للتمويل المستدام ومحمد عياد مدير المركز الإعلامي بالهيئة.

من جانبه قال الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن مذكرة التفاهم مع معهد لندن للصيرفة والتمويل تؤكد حرص الهيئة على تعزيز أنشطة التمويل المستدام في القطاع المالي غير المصرفي وذلك بالشراكة مع المؤسسات الدولية المتخصصة في هذا المجال.

أضاف فريد أن الفترة القادمة ستشهد تفعيل البنود الرئيسية لمذكرة التفاهم من خلال تقديم معهد لندن للصيرفة والتمويل الدعم الفني لصياغة جدول أعمال سياسات واستراتيجيات تعزيز التمويل المستدام، وكذلك تصميم وتنفيذ برامج التدريب المهني المعتمدة في هذا المجال للقطاع المالي غير المصرفي في مصر وسيتضمن المحتوى التدريبي في هذه البرامج كيفية دمج ممارسات الاستدامة، وأدوات التمويل الأخضر، وأطر إعداد التقارير الخاصة بالإفصاحات البيئية والمجتمعية والمتعلقة بالحوكمة (ESG)، والإفصاحات المالية المتعلقة بالتغيرات المناخية (TCFD)، بالإضافة الى مبادرة التقارير العالمية(GRI) ومقدمة عن التأمين المستدام والاستثمار المسئول.

أكد الدكتور محمد فريد خلال كلمته على أهمية التعرف على التجارب الدولية المتخصصة في مجال التمويل المستدام والاستفادة من خبرات الجهات الدولية المتخصصة لدعم وتنمية الأسواق المالية غير المصرفية مشيراً إلى أن مذكرة التفاهم تهدف إلى تحسين كفاءة الأسواق المالية غير المصرفية من حيث التمويل المستدام، ورفع مستوى الوعي بالتنمية المستدامة والتمويل المستدام.

أشار الدكتور فريد إلى الجهود التي تقوم بها الهيئة العامة للرقابة المالية في دعم الاستدامة من خلال رفع الوعي وتطوير القدرات من خلال البرامج التدريبية بأهمية الاستدامة والحرص على تعزيز دمج ممارسات الاستدامة في القطاع المالي غير المصرفي وذلك في إطار ازدياد أهمية التمويل المستدام خلال الفترة الحالية عالميا وإقليميا ومحليا.

من جانبه قال السفير جاريث بايلي السفير البريطاني لدى مصر، إن توقيع الاتفاقية يشير إلى التزامنا المستمر بشراكتنا مع مصر لدعم رحلة التحول الأخضر، والتوجه نحو الطاقة المتجددة.

وأضاف أن العام الماضي شهد القيام بتنفيذ إطار تعاون لدفع تكامل مبادئ التمويل المستدام في القطاع المالي داخل مصر وشمال إفريقيا، مضيفاً أن الفترة القادمة سيتم الاستمرار في تقديم مساعدة فنية لا تقدر بثمن من خلال التعاون بين معهد لندن للصيرفة والتمويل، والهيئة العامة للرقابة المالية في مصر، حيث يساهم هذا النوع من التعاون في ضمان نجاح التحول الأخضر في مصر واستمراره في الوفاء بمبادئ مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ COP26 و COP27 “.

فيما قال كريم رفاعي العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والخليج إن مذكرة التعاون الموقعة ستتيح العمل المشترك مع هيئة الرقابة المالية لتعزيز الاستدامة في مصر من خلال تبادل الخبرات الفنية، والمساهمة في مجال التمويل المستدام والمجالات ذات الصلة.

يعد معهد لندن للصيرفة والتمويل هيئة مهنية ذات تراث يصل إلى 140 عامًا – توفر تعليمًا مخصصًا لدعم أولئك الذين يعملون في القطاع المصرفي والمالي في جميع أنحاء العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.